رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

فكرى اباظة..أسرار السياسة..صحائف سوداء في تاريخ الإنجليز


شيخ الصحفيين المصريين و مؤلف نشيد الثورة المصرية عام 1919.أديب وصحفي وشاعر ومناضل سياسي بدأ حياته بالعمل محاميا تحت التمرين بأسيوط، و بدأ ممارسة العمل الصحفى فى صحيفة "المؤيد"ثم فى "الأهرام" ثم فى مجلة "المصور" عام 1924، وتولى رئاسة التحرير بالمصور عام 1926، واستمر لأكثر من ربع قرن وكان قد اعتزل المحاماة عام 1944 ليتفرغ للصحافة، وانتخب نقبياً للصحفيين أعوام 1945، 1948، 1951، 1952.من أهم أعماله كتاب "حواديت" الذى يضم 46 حدوته عن تاريخ حياته وكتاب "الضاحك الباكي و "أحاديث فكرى أباظة"، كما ألف فيلم "خلف الحبايب".له مائة قطعة موسيقية معزوفة على المندولين والناى وضع ألحانها بنفسه.شارك فى تقديم الأحاديث الإذاعية منذ البدايات الأولى للإذاعة المصرية، وكان يقدم حديثا مرة كل أسبوع. كان عضوا بالمجلس الأعلى لدار الكتب ورئيس شرف النادى الأهلى.حصل على الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون، ومثل الصحافة فى عدد كبير من المؤتمرات الدولية.توفى فى عام 1979.

إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::