رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

ناجي العلي....مع الإنتفاضة


يظل المناضلون والثوريون دائمًا أحياء رغم موتهم..وتظل مبادئهم وأفكارهم ومثلهم وتراثهم الثوري أسلحة يومية للجماهير في معاركها ضد الاستغلال والاستبداد والقهر والطغيان. واليوم في ظل المقاومة الباسلة للشعب الفلسطيني البطل ضد الصهيونية البربرية، وفي ظل لهاث عرب أمريكا وراء مسيرات التسوية الاستسلامية المذلة تظل رسومات ناجي العلي وأفكاره الثورية رمزًا حيًا يجسد الواقع بكل آماله وآلامه.

إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::