رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

حيدر حيدر...أوراق المنفى


أسجل هنا في " أوراق المنفى " وهي شهادات قاسية وجارحة عن زماننا العربي ، أنّني كاتب اليأس والقسوة ، والنهار المهزوم بالظلمة ، والحزن والموت المخيّم فوق أرواحنا المستلبة والكئيبة . أسجل ذلك لأنني أنفر من الكذب والزيف والتبشير الخادع بالفرح والغبطة والسعادة المفقودة . لقد ولى الزمن الجميل وأقبل زمن العار . زمن التفكك وخراب الضمير الانساني والانحطاط الهمجي . ولأنني مدرك حجم الكارثة والانحطاط اللامتناهي والخراب السائد ، والمستقبل الأسود ، مصمّم وأنا بكامل وعيي ومعرفتي أن أكون صوتا فضائحيّا في مواجهة هذا التدهور والانحطاط والعسف المبرمج ، وفي مواجهة العار ." حيدر حيدر

إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::