رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

غسان كنفانى....ما تبقى لكم


رواية "ما تبقى لكم" تبدأ من حيث انتهت رواية "رجال تحت الشمس"؛ وبمعنى أدق جاءت تحمل الجواب على التساؤل المميت الذي طُرح في آخر رواية "رجال تحت الشمس": "لماذا لم تدقوا جدران الخزان؟". ففي "ما تبقى لكم" نلحظ الجواب الكامن في نفس كل فلسطيني, وهو الخطوة الأولى نحو تحقيق الأحلام عبر "الهروب" الإيجابي,وذلك باتخاذ قرار التمسك بالخيار الأوحد المتضمن مواجهة العدو, وليس الهرب منه بعد أن أصبح الفلسطيني محاطًا بالخسائر والهزائم من الجهات كلها. وهي بذلك (أي الرواية) سؤال كبير تعجّبي يُحمله كاتبها قدرًا أكبر من اندهاشه لعدم تبنى خيار المقاومة، وهو في الرواية وجه لحامد وأخته مريم؛ وهما نموذج صارخ لعائلة فلسطينية مشردة, هي بالأصل نموذج حي لملايين العائلات التي شتت في المخيمات, وبيوت الصفيح بعيدًا عن أراضيهم وأحلامهم وبيوتهم.
سعيد أبو معلا

إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::