رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

حيدر حيدر....الفهد


نشر حيدر حيدر ثماني روايات وخمس مجموعات قصص قصيرة، وتعتبر أعماله قفزة نوعيّة في تاريخ تطوّر القصّة السوريّة، خاصّة وأنّها تخرج على أساليب وتقنيّات الكتابة التقليديّة، فهي متغيّرة ومتبدّلة. وقد بدأ أعماله بمجموعة قصصيّة هي حكايا النورس المهاجر (1968)، ورواية الفهد (1968)، وهما عملان تقليديّان من جهة مبناهما، ثمّ جاءت القفزة النوعيّة في رواية الزمن الموحش (1973)، والتي تنتمي إلى تيّار الحداثة الروائيّة. واستمرّ هذا التطوّر وبرز في رواياته الأخرى ومجموعاته القصصيّة مثل رواية وليمة لأعشاب البحر (1983)، ورواية مرايا النار (1992)، ثمّ عاد في روايتيه الأخيرتين شموس الغجر (1997) ومراثي الأيام (2001) إلى الحداثة المعتدلة. ومع كل روايةنجده قد أزال قناعا جديدا من الأقنعة المزيفة التي نختبئ خلفها ومع كل فصل من رواياته, يغوص الجرح بمشاعرنا بعد إزالة الستار الوهمي الذي يغطينا .

إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::