رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

ابراهيم عيسى..كتابي



أهم مايميّز مقالات ابراهيم عيسى المنشورة في "كتابي: عن مبارك وعصره ومصره" أنها خالية من التنظير، أقرب إلى الحديث الشخصي بين صديقين حميمين، تحاور القارئ من دون أن تقع في مصيدة التعالي عليه أو النظر إليه باعتباره جاهلاً ومهمتها تعليمه، أسلوبها جزء من طبيعة مواضيعها فهي شعبية من دون أن تسقط في فخ الثرثرة العامية، ساخرة في اللحظة التي لايمكن الفكاك فيها من نطق الإفيه الطريف، متعددة المواضيع ومختلفة الاهتمامات تظهر فيها ثقافة كاتبها الواسعة بدون إدعاء، تستخدم طريقة القص وسرد الحكايا في استحضارها لأحداث من التاريخ بهدف خدمة الفكرة وبدون إحالة إلى كتب أو أرشيف، ولايحتاج قارئها للعودة إلى هامش أو مرجع للتأكد من دقة معلومة، فمقالات ابراهيم عيسى تخلق مع قارئها علاقة من الثقة الكاملة، التي تنتفي فيها فكرة الشك أو الرغبة بالتدقيق، وهي إلى ذلك كلّه ورغم سلاسة أسلوبها ومتعة قراءتها جديّة تناقش عقله وتحرض أفكاره وتدعوه للتأمل.


إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::