رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

اميل حبيبي.. سداسية الأيام الستة


امتاز اميل حبيبي بالنضج والعمق السياسي، والاحساس بالمسؤولية والالتزام الفكري واحترام الكلمة الجادة واخلاصه لفنه ولغته، وسما بأعماله ومنجزاته القصصية والروائية الى مستوى رفيع من الابداع والخلق والأصالة. حفل عالمه القصصي بالقيم الفنية الابداعية والفكرية الجمالية، وبالنماذج الانسانية المقهورة المعذبة ، وبالجوانب المتعددة لواقع مجتمعه وحياة شعبه الفلسطيني المشرد والرازح تحت نير الاحتلال.
ورغم قلة ما أنتج من أعمال روائية، استطاع منذ كتب "سداسية الأيام الستة " أن يقيم بناء عمله الروائي على مواد متنوعة متغايرة وان يشكل عادته السردية في دوائر متقاطعة: حكاية تجر الى حكاية بحيث ينسى القاريء الحكاية الأولى إذ ينجرف مع سيل الحكايات التي تذكر بأسلوب الف ليلة وليلة في الافضاء بقارئها الى سلسلة الحكايات التي تؤدي الواحدة منها الى الأخرى.

إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::