رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

سميح القاسم... شخص غير مرغوب فيه



ما أن بلغ الثلاثين حتى كان قد نشر ست مجموعات شعرية حازت على شهرة واسعة في العالم العربي. كتب سميح القاسم أيضاً عدداً من الروايات، ومن بين اهتماماته إنشاء مسرح فلسطيني يحمل رسالة فنية وثقافية عالية كما يحمل في الوقت نفسه رسالة سياسية قادرة على التأثير في الرأي العام العالمي فيما يتعلّق بالقضية الفلسطينية.


"...نضع كل شيء على الاستعمار، لا يجوز نسيان دور الاستعمار والصهيونية والرجعية وإلخ.. هذا الثالوث المدنس كما كنا نقول في أدبياتنا القديمة، لا يجوز تغافل وتناسي هذا الدور لكن لا يجوز وضع كل شيء على مشجب الآخرين، نحن لدينا احتياطي من اللغو والهراء والكذب والتهريج الفكري والثقافي والسياسي والفني والشعري والأدبي يتفوّق على احتياطي النفط في بلادنا." سميح القاسم

إضغط على الصورة للتحميل


0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::