رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

محمد حسنين هيكل...استئذان في الانصراف رجاء ودعاء وتقرير ختامي


عاصرت حياة هيكل الصحفية والسياسية عهد الملكية المصرية ثم عهد الثورة بقيادة جمال عبدالناصر حيث أصبح أحد أقرب الصحفيين المقربين له، ثم عهد أنور السادات رغم أنه أختلف معه كثيرا، واخيرا أصبح هيكل مراقبا عاما ومنظرا أساسيا لنهج الحكومات العربية المتعددة التي ربطته برؤسائها وزعمائها صداقات وعلاقات عمل.

إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::