رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

ميخائيل نعيمة...مذكرات الأرقش



يقول ميخائيل نعيمة: خلقت الأرقش من خيالي فلم يلبث أن أصبح في حياتي أكثر من خيال.
استخدم نعيمة شخصية الأرقش للتعبير عن فلسفته الصوفية في الحياة. الكتاب هو عبارة عن مذكرات وجدت في إحدى المقاهي العربية في نيويورك حيث عاش الأرقش لمدة 3 سنوات. شخص غريب الأطوار ، لا أحد يعرف أصله ، يتكلم العديد من اللغات الحية و لا يعرف كيف تعلمها. لقب بالأرقش نظراً للندوب الواضحة في وجهه من أثر الجدري. إنسان صامت يراقب كل ما حوله خصوصاً في تلك القهوة التي إمتلأت بالنماذج البشرية المختلفة فيراقب طبائع النفس البشرية و يجلدها. ويطل على الناس وحياتهم، لا من حدقة العين بل من كوة الخيال الطلق والروح الصافي. فيدوّن هذه الأفكار الإنسانية من خلال مذكراته الخاصة ، التي تنضح بالتفكير العميق، وتعبر عن خبرة المؤلف وآرائه في الحياة والناس والأشياء.

إضغط على الصورة للتحميل


0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::