رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

النويري...نهاية الأرب في فنون الأدب



المؤرخ الكبير شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب بن محمد النويري، نسبة إلى قرية النويرة بمحافظة بني سويف. ولد سنة 667هـ، ودرس في القاهرة وأزهرها، وتخصص نوعاً ما في دراسة الحديث والسير والتاريخ، وشتغل في مقتبل عمره بنسخ الكتب الجليلة نظراً لجمال خطه، حيث كان يكتب النسخة من صحيح البخاري ويبيعها بألف دينار، اتصل النويري بالسلطان الناصر محمد بن قلاوون، ونال حظوته، ومارس لديه الكتابة والحسبة والمقايسات وباشر جيش طرابلس لفترة مما كان له كبير الأثر في توسيع مداركه ومعارفه. وقد رحل النويري سنة 733هـ عن عمر يناهز 65 عام وعشرة شهور. قدم النويري للثقافة الإنسانية موسوعته الكبرى نهاية الأرب في فنون الأدب التي أخرج الجزء الأول منها في ذى القعدة 721هـ.و تشتمل الموسوعة على خمسة فنون :
* السماء والأثار العلوية والأرض والأثار السفلية وهو قسم جغرافي فلكي عام.
* الإنسان وما يتعلق به.
* الحيوان
* النبات
* التاريخ
هذه الأقسام الأربعة تشغل عشرة مجلدات. أما القسم الخامس وهو التاريخ، فيشغل واحداً وعشرين مجلداً، ذاك أن النويري في الأساس مؤرخٌ عظيم، وقد سرد فيه تاريخ الإنسانية بدءاً من أبى البشر أدم مروراً بالأنبياء حتى سيد الرسل محمد ومراحل التاريخ الإسلامى المتعددة.

للتحميل، الرجاء نسخ ولصق الرابط التالي
http://www.4shared.com/file/uCtsyvtr/________.html

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::