رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

واسيني الأعرج...شرفات بحر الشمال



"من يعرف واسيني الأعرج يميل الى الاعتقاد بأن الكثير مما اشتملت عليه الرواية هو في حقيقته جزء من حياة الكاتب الذي أصر لسنوات طويلة من المذابح أن يظل لصيقاً بتراب الجزائر وأن يعيش، ولو متنكراً، تحت سيف الرعب وشبح المطاردة الذي كان يلاحقه من شارع الى شارع ومن مخبأ الى مخبأ.وهو حين اضطر للخروج الى منفاه لم يجد علاجاً لمرارته أفضل من اللغة التي حولها الى تعويذة أو رقية تمكنه قدر المستطاع من مواجهة شياطين الغربة وكوابيس المنافي المحفوفة بالرعب.وبصرف النظر عن الخطوط الفاصلة بين الحقيقي والمتخيل في رواية واسيني، أو عن المساحة المشتبكة بين السيرة والتأليف، فهو قدم لنا ولسائر القراء عملاً روائياً شديد التميز وبالغ الشاعرية والجرأة، كما فعل في سائر رواياته."
شوقي بزيع - الحياة


إضغط على الصورة للتحميل


0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::