رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

أحمد زويل...عصر العلم


سيرة ذاتيه لشخص بلغ من النجاح مبلغا عظيما بالاضافه لرؤيه شخصيه لعقليه
هامه اتيحت له الفرص للقاء صناع القرار من مشرق الارض الي مغربها .فمن خلال الكتاب نستطيع ان نفهم الي حد ما كيف يفكر العالم و مستقبل العلم و تاثيرة علي مستقبل العالم و بالتالي مستقبلنا.

كتب مقدمة الكتاب -الذي حرره الصحفي أحمد المسلماني- الأديب المصري نجيب محفوظ الحاصل على نوبل في الآداب 1988. وفي جزأين قسم كل منهما إلى خمسة فصول عرضت سيرة حياة زويل بأسلوب أدبي يركز على المصاعب والمعوقات التي تواجه العلماء الجادين وطرق تغلبهم عليها.
وقال الدكتورزويل إنه وضع في الكتاب أفكاره وفلسفته، كما قال إنه قدم من خلاله ما يعتبره حلولا لما يعانيه المجتمع المصري ومعظم المجتمعات العربية والدول النامية في مجالات التعليم والبحث العلمي وتشجيع الباحثين والأخذ بأيديهم نحو تحويل أبحاثهم إلى واقع. واعتبر الجزء الأخير أهم فصول الكتاب إذ يضم لقاءات مع ساسة ومفكرين ورؤساء دول وعلماء في كثير من المجالات.


إضغط على الصورة للتحميل


هناك تعليقان (2):

  1. قرات هذا الكتاب وحري بالشباب العربي اقتنائه ,,
    نحتاج الى قدوه علميه معاصره والمتمثله بحياة "أحمد زويل" شكرا لك,,,

    ردحذف
  2. كم هي زائعة تلك الصدفة التي اوصلتني الى مدونتكم مدوووونه ثريييه بكل ما تحمله الكلمة من معنى

    بارك الله فيكم وكثر من امثالكم
    ورحم الله من آخذت هذه المدونه بركات اسمها ...

    ردحذف

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::