رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

ميخائيل نعيمة....المراحل


يصف المؤلف كتابه هذا بأنه “سياحات في ظواهر الحياة وبواطنها” وحسبك أن تطالع المقال الأول فيه وهو بعنوان “ثلاثة وجوه” لتعرف إلى أي أجواء فسيحة يستطيع أن يرفعك خيال مجنح، وفكر صافٍ وبيان مشرق لا تصنع فيه ولا تكلف، بل هو الصدق بعينه، لأن الوجدان الذي ينبض فيه وجدان الإنسان الصادق والفنان الخلاق.


إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::