رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

ميخائيل نعيمه..يا ابن آدم. .حوار بين رجلين


"إن دنيا أوَّلُها مَهدٌ وآخِرُها لحد ،لدنيا تهزأ بمُلك الملوك، وقوَّة الأقوياءِ، وعظمة العظماءِ، وثروة الأثرياءِ، وعِلم العلماءِ، ولا تميِّز بين الخاصَّة والدهماءِ. وإنها لتسخر من خصومات الناس –لا فرق بين كبيرها وصغيرها.وهل أدعى إلى الشفقة من جماعة محكوم عليهم بالإعدام يتشاجرون ويتناحرون في سبيل النَّطع الذي عليه سيُعدَمون، أو الحبل الذي به سيُشنَقون، أو اللَّحد الذي فيه سيُلحَدون؟! –وكان حريًّا بهم أن يتصافحوا، يتعانقوا، ويتعاونوا، لعلَّهم إلى النجاة يهتدون." ميخائيل نعيمه

إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::