رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

الشيخ محمد متولي الشعراوي..أسئلة حرجة..و اجوبة صريحة


كانت نقطة تحول في حياة الشيخ الشعراوي، عندما أراد له والده إلحاقه بالأزهر الشريف بالقاهرة، وكان الشعراوي يودُّ أن يبقى مع إخوته لزراعة الأرض، لكن إصرار الوالد دفعه لاصطحابه إلى القاهرة، ودفع المصروفات وتجهيز المكان للسكن.
فما كان من الشيخ إلا أن اشترط على والده أن يشتري له أمهات الكتب في التراث واللغة وعلوم القرآن والتفاسير وكتب الحديث النبوي الشريف، كنوع من التعجيز حتى يرضى والده بعودته إلى القرية، لكن والده فطن إلى تلك الحيلة، واشترى له كل ما طلب قائلاً له: أنا أعلم يا بني أن جميع هذه الكتب ليست مقررة عليك، ولكني آثرت شراءها لتزويدك بها كي تنهل من العلم، فما كان أمام الشيخ إلا أن يطيع والده، ويتحدى رغبته في العودة إلى القرية، فأخذ يغترف من العلم، ويلتهم منه كل ما تقع عليه عيناه.

"الشعراوي أحد أبرز علماء الأمة الذين جدد الله تعالى دينه على يديهم كما قال الرسول- صلى الله عليه وسلم-:"إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها أمر دينها".
د.أحمد عمر هاشم

إضغط على الصورة للتحميل


هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم
    اراد ان يعجز والده بشراء الكتب الغير المقررة ، اين نحن مع شباب و اطفال اليوم الذين اخر ما يفكرون فيه هو طلب العلم ( لا اعمم و لكن الغالبية لن تطلب كتبا)
    حبذا لو استطعنا زرع حب العلم في نفوس بناتنا و ابناءنا و علمناهم طاعة الوالدين و امتثال اوامرهم دون مناقشة في بعض الحالات.

    ردحذف
  2. الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد ام بعد والله انا شاكر لكم جدا اذا انا حتفظت بنسخة من كتاب اسئلة واجوبة للشعراوى رحمه الله علية

    ردحذف

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::