رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

شوقي ضيف..المدارس النحوية


يعرض هذا الكتاب -لأول مرة- المدارس النحوية من بصرية وكوفية وبغدادية وأندلسية ومصرية متعقباً في تفصيل نشأتها ونموها وتطورها، ومصوراً في دقة أصولها ومناهجها، ومذاهبها، وراسماً في إحاطة أئمتها ودقائق آرائهم وملاحظاتهم النحوية. والكتاب يصحح في كل مدرسة كثيراً من الأفكار الشائعة، فليس أبو الأسود الدؤلى البصري وتلاميذه هم السابقين إلى وضع قواعد النحو العربي، والخليل -لاسيبويه- هو الذي أعطى النحو صيغته النهائية، والكوفة -لا البصرة- هي التي بدأت الحملة على بعض القراء القراءات، وأبو على الفارسي وابن جنى بغداديان لا بصريان.والمدرستان الأندلسية والمصرية لم تعيشا على التقليد وإنما عاشتا على الاجتهاد والنفوذ بمقاييس سداد إلى كثيرة من خفيات النحو وتصاريفه.وفي كل جانب من الكتاب يتضح العرب الدقيق والتحليل العميق لأعلام النحاة النابهين وما بذلوا من جهود نحوية خصبة كان لها أبعد الأثر فلي أن تحتفظ العربية على مر التاريخ بشخصيتها الخالدة.
من مقدمة الناشر
إضغط على الصورة للتحميل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::