رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
Loading...

المنشورات القديمة قد يكون فيها أعطاب في التحميل، ويتطلّب الأمر مراجعة كبيرة لإعادة تحميل الكتب وتصحيح الروابط، وهذا ما نجتهد في عمله.. لهذا نتقدّم بالاعتذار لزوار المكتبة ونهيب بهم أن يبلغونا بكل رابط لا يعمل.. تقبلوا خالص التقدير والمحبة.

باولو كويلهو.. لا يقول شيئا.. مجموعة أعمال

"لا تقل شيئاً، إننا نحب لأننا نحب، لا يوجد سبب آخر كي نحب".. هذا ما قاله الممثل والمخرج المسرحي "باولو كويلهو" في روليته الشهيرة "الخيميائي".. لقد أدرك هذا الروائي المبدع أن كل إنسان هو مشروع رواية إذا وجدت من يصوغها قد تكون من أعظم الأعمال الإنسانية، لذلك اتجه إلى إبداع الأدب المتفاعل مع جماهيره، وهو مُشبع بعوالم الروح وما يموج فيها من كيمياء وتفاعلات.. لقد استطاع هذا البرازيلي الذي ولد في ريو دي جانيرو عام 1947 أن يشدّ إليه انتباه العالم حينما تفرّغ للكتابة، ولعله الروائي الوحيد الذي أدرك أن شبكات التواصل الاجتماعي هي ثروة أدبية وفنية قابلة للإستثمارفاشتغل عليها.. نقدّم مجموعة من أعماله، لتحميل الكتاب، اضغط على عنوانه..

السيميائي ساحر الصحراء

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تحميل...
:: رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربّياني صغيرا.. زائرنا الكريم، نتمنى أنك وجدت ما يُفيدك، وحتى تستمرّ المكتبة، نسعد بآرائك ومقترحاتك.. جميع الحقوق محفوظة لمكتبة خالدية 2009 ::